التمرينات البدنية

تاريخ ونواحي فنية

تعريف التمرينات والأوضاع الأصلية في التمرينات والنواحي الفنية لها

- ماهية التمرينات البدنية.
 قام الكثير من المهتمين بالتربية الرياضية عامة والتمرينات خاصة بوضع العديد من التعريفات التي تحدد معنى التمرينات ومفهومها 
  تعرف ليلي زهران مادة التمرينات بأنها { مجموعة من الأوضاع والحركات البدنية التي تهدف لتشكيل وبناء الجسم وتنمية مختلف قدراته الحركية للوصول بالفرد لأعلي مستوى ممكن من الأداء الرياضي والوظيفي ( المهني ) في مجالات الحياة المختلفة معتمدة علي الأسس التربوية والعلمية لفن الحركة .

أما عطيات خطاب فتعرف التمرينات بأنها ( الأوضاع والحركات البدنية المختارة طبقا للمبادئ والأسس التربوية والعلمية بغرض تشكيل وبناء الجسم وتنمية مختلف قدراته الحركية لتحقيق أحسن مستوي ممكن في الأداء الرياضي والمهني وفي مجالات الحياة المختلفة .

والتشابه واضح في هذين التعريفين فقد أجمعا علي أن التمرينات هي الأوضاع والحركات البدنية وهي تؤدى بغرض تشكيل وبناء الجسم وتنمية مختلف قدراته الحركية للوصول إلي أعلي مستوى ممكن في الأداء الرياضي والمهني وفي مجالات الحياة المختلفة .

يتضح من ذالك أن معظم التعريفات السابقة ركزت علي تعريف التمرينات كأوضاع وحركات ولم توضح وضع التمرينات )  gymnastics ) كمادة مستقلة من مواد التربية الرياضية لها أغراضها ونظمها وحركاتها وطرق تدريسها الخاصة .

من التعريفات السابقة وجد أن المفهوم الواضح لمادة التمرينات هوأنها مجموعة الأوضاع والحركات البدنية ذات الغرض التربوي والتي تهدف إلي تشكيل وبناء الجسم وتنمية مختلف قدراته الحركية مع استنادها علي الأسس العلمية والتربوية للوصول بالفرد إلي أعلي مستوي للأداء الحركي الذي يساعده في جميع مجالات حياته .

أهمية التمرينات البدنية .

1ـ تميزها بعامل الأمن والسلامة وبعدها عن جانب الخطورة التي تتصف بها باقي الأنشطة الرياضية كالجمباز والغطس والرياضات التنافسية الأخرى كالمصارعة والملاكمة ... الخ .

2 ـ يمكن ممارستها بأقل التكليف ، حيث أنها لا تحتاج إلى الملاعب والأدوات والأجهزة القانونية ، إضافة إلى ممارستها في مجموعات كبيرة غير محدودة العدد .

3 ـ ممارستها من قبل جميع الفئات العمرية ( السنية ) بدءا من الطفولة المبكرة على شكل ألعاب تمثيلية وحركية وحتى الشيخوخة على شكل نشاط ترويحي ، مع إجراء التعديلات عليها بما يتناسب وقدرات الفرد البدنية .

4 ـ مناسبتها لجميع القطاعات المهنية ، فهناك التمارين التي تناسب الموظف وصاحب العمل المكتبي ، وهناك التمرينات المناسبة لأفراد القوات المسلحة ورجال الشرطة .

5 ـ تسهم في بناء وتشكيل جسم الفرد وتعمل على تنمية العناصر الحركية الضرورية للفرد في حياته كالقوة والتوازن والتحمل العضلي ، كذالك تعمل على رفع كفاية أجهزة الجسم الحيوية كالقلب والرئتين .

6 ـ مساهمتها الفعالة والأكيدة في تربية الفرد وتطويره من جميع النواحي العقلية والنفسية والاجتماعية ، فهي تكسبه قدرات عقلية كالتفكير والتذكر وتكسبه صفات اجتماعية كالتعاون والقيادة .. الخ

7 ـ تعتبر الأساس في رفع المستوى الفني لمعظم الأنشطة الرياضية ، فلها الدور الأكبر في وصول الفرد إلى أعلى المستويات الرياضية ( مستوى البطولة والمنافسة ) ، كما أنها تحتل نسبة كبيرة من الموسم الرياضي ، حيث تشمل فترة الإعداد البدني على الجزء الأكبر من التمرينات البدنية .

8 ـ تدخل كمقدمة ودخل في جميع الأنشطة الرياضية قبل البدء العضلي لممارسة الرياضة المرغب فيها فيما يسمى بالإحماء أو التسخين أو التهيئة .

9 ـ تعتبر جزءا أساسيا في محتوى درس التربية الرياضية نظرا لأهميتها في خدمة الهدف والغرض الأساسي لدرس التربية الرياضية بالمدرسة .

- الأوضاع في التمرينات.

      1ـ أوضاع أساسية ( أصلية )

      2ـ أوضاع مشتقه .

     3ـ أوضاع لها تسميتها الخاصة ( أوضاع أخرى )

أولا- الأوضاع الأساسية(الأصلية).

وهي الأوضاع الطبيعية السهلة البعيدة عن التعقيدات والتي يكثر استخدامها في التمرينات كما تشكل أساسا لجميع الأوضاع التي يتخذها الجسم .. وقسمت هذه الأوضاع تبعا لنوع ومركز ثقل وارتكاز الجسم على الأرض .

وهناك خمسة أوضاع ابتدائية أساسية وكلا منها مشتق من الآخر

 

 

- مكونات الأوضاع الأساسية( الأصلية ).

1 ـ وضع ( وقوف )        

2 ـ وضع ( جثو )         

3- وضع( جلوس تربيع )    

4- وضع ( رقود )

5 ـ وضع ( تعلق )

1 ـ وضع ( وقوف ).

     هذا الوضع يعتبر أكثر الأوضاع الأساسية صعوبة من حيث درجة الاحتفاظ به بينما يجب أن تكون كل أجزاء الجسم في حالة ثبات وتوازن في الخط التنظيمي أو التشكيلي الصحيح على هذه القاعدة الصغيرة من التوازن وذالك من خلال تآزر العمل العضلي للمجموعات العضلية المختلفة للجسم .

ويمكن إيضاح هذا الوضع فيما يلي  :

- النواحي الفنية.

       يكون الوضع طبيعيا من غير تصلب ويقع ثقل الجسم بين القدمين حيث يوزع عليها بالتساوي .

     ـ الرأس مرفوعا والذقن للداخل .

     ـ تسقط الذراعين بدون أي تصلب وبسهولة

     ـ الجذع معتدلا والقدمان متلاصقتان .

 

2 ـ وضع ( جُثو ).

في هذا الوضع يكون الجسم مستندا أو مرتكزا على الركبتين أو على إحداهما بشكل بسيط وتكون القدمين في حالة استرخاء ومستندة على الأرض ، ويمكن إيضاحه كما يلي :

- النواحي الفنية :

 يكون الرأس والكتفين والذراعان والجذع مثلها في وضع الوقوف .

ـ يرتكز الجسم على الركبتين المتباعدتين قليلا .

ـ تمتد الساقين مع تلاصق الكعبين ليكونا زاوية قائمة مع الفخذين والجسم .

ـ تكون القدمين مشدودتين.

3 ـ وضع ( جلوس التربيع )

ذلك الوضع يتم من خلال ارتكاز الجسم على المقعدة ( على الحرقفتين والحوض ) وتتقاطع الساقين مع تباعد الركبتين ، وتستند اليدين على الركبتين أو تمتد على جانبي الجسم ، والرأس والكتفان والجذع ممتدان على استقامة واحدة كما في وضع الوقوف .

ويمكن إيضاحه كما يلي :

 

- النواحي الفنية :

 يكون الرأس والكتفان والذراعان والجذع مثلها في الوقوف .

ـ يرتكز الجسم على المقعدة ( الحرقفتين والحوض)

ـ تتقاطع الساقين مع تباعد الركبتين .

ـ توضع اليدين على الركبتين ومسك المشطين .

4 ـ وضع ( رقود )

يعتبر هذا الوضع أسهل الأوضاع الأصلية حيث أن الجسم يكون بكامل امتداده مرتكزاً على الظهر وفي حالة ثبات تام .

ويمكن إيضاحه كما يلي :

- النواحي الفنية :

- يكون الجسم مرتكزا على الظهر .

ـ تكون أجزاء الجسم كلها كما هي في الوقوف .

ـ المشطان والكعبان متلاصقان واليدان بجانب الجسم .

ـ المشطان مفرودان للأمام .

5 ـ وضع ( تعلق )

في هذا الوضع يكون الجسم معلقا بواسطة مسكة معينة على بار مستعرض ويمكن إيضاحه كما يلي :

- النواحي الفنية.

- يكون الرأس والكتفان والجذع مثلها في الوقوف .

ـ يتعلق الجسم على استقامة من الذراعين .

ـ تكون الذراعان متباعدتان بأكثر من عرض الصدر قليلا .

ـ فرد المشطين لأسفل .

 


Add a Comment

dark1knight من مصر
30 نوفمبر, 2009 11:20 م
انا عبد الفتاح السلام عليكم يا دكتور
ممكمن اعرف فين الاسئله الي حضرتك قولتنا عليها يوم الابعاء قبل العيد وكل عام وانتم بخير
a33333 من مصر
04 ديسمبر, 2009 01:46 م
ممكن اعرف فين الاسئلة يا دكتور و كل سنة و انتا تايب ابراهيم الميهي
tarekyahia2010 من مصر
07 ديسمبر, 2009 06:54 م
فين الاسئله يا دكتور
tarekyahia2010 من مصر
08 ديسمبر, 2009 09:29 م
انا لقيت الاسئله ميرسي يا دكتور (طارق يحيي )